... ارسل الى صديق  ... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

  وقائع  



في شان تصنيع النموذج

تاريخ النشر       09/12/2010 06:00 AM


 

ذاكرة المستقبل ـ جمعة اللامي

الاحد 25-1-2009

 

" الجهل ليل العقل,

 ولكنه ليل لا قمر فيه ،

 ولا نجوم  ( كونغوشيوس )

 
لا يتسع المقال لإعلان لُبّ هذا الموضوع , أي البطل في مجتمعاتنا العربية , في سطر واحد , هو البلاغة في رأي معاوية بن أبي سفيان , أو هو الحقيقة في رأي فيلسوف غير عربي . بعبارة أخرى, يضيق الحال عن التطرق إلى هذا الموضوع, ما لم نذهب بعيدا في كشف ما يطرحه الواقع المفروض, ما لم نحلم به كبشر. بقول آخر: هل البطل, حتى في واقعنا العربي, " صناعة " خاصة تقوم بها منظومة خاصة أيضا, أم انه تلخيص لحالة ثقافية وطنية أو قومية ؟! بجملة واحدة : هل عند بطل حقا , وبطولة حقيقة ؟!
تلاحظون – ربما – أن الخطاب, أي هذا الخطاب الذي بين أيديكم, يريدون يقول شيئا, ولو تلميحا, لكنه لا يقدر على التصريح. وليس مرد هذا أن هناك عجزا في اللغة. لا العجز في ليل العقل , كما يقول كونغو شيوس .
سنذهب إلى مسرب أو قل , إلى مهرب آخر , لنأخذ راحتناا في الحديث , فنقول إن بعضنا يتصور انه بلغ الثريا , وهو يشتم الرئيس المغادر , أو الراحل جورج بوش , او يحاور الرئيس الحالي باراك حسين اوباما. هذه لحظة تلفزيونية , لاضمير فيها. ولا ضير أيضا في إعادة إنشاء خطاب في البطل العربي عن طريق إحالة حالة الطيار الأمريكي تشيلي سولنبجر , الى حالنا الحالي , عربيا , او على صعيد كل حالة عربية أو ساحة عربية , منفردة.
حكاية سولنبجر.الذي يبلغ من العمر 57 سنة , انه أنقذ ركاب الطائرة النفاثة التي كان يقودها , عندما هبط بها وسط مياه نهر هدسون الأمريكي الشهير
في الحال سميناه " بطل هدسون "
ولكن من هو بطلنا ؟!
هنا , نصل إلي المسكوت عنه , أو الذي ينبغي أن نسكت عنه , أو الذي يراد لنا أن نسكت عن ذكره , أو الذي لا نذكره إطلاقا , مع انه مفروض علينا بقانون , أو بغير قانون , أكثر من حركة الأرض حول نفسها , أو حول الشمس. لا يتعلق الأمر بالجهل, لان الأمر لو كان كذلك, فان فيه بعض رحمة أرضية, أي رحمة غير رسمية, أي رحمة معطاة من الرحيم الأرضي. انه يتعلق بالتجهيل.
أي انه مسموح لك أن تتحدث في شأن " جنس " الملائكة و " بيضة " ديك عرصتنا , ولا تقترب أبدا من الإمبراطور , حتى لو رايته يسير عاريا في احد شوارع مدننا.
نعم الأمر كذلك . وأظن عزيزي القارئ ,انك تفهم الآن , حقوقك في متابعة الموضوع مع نفسك.
 
جمعة اللامي
 




 

  بحث

Search Help
 
 

 

 

 

 

 
 
 
 
 

Copyright 2007, www.jumalami.com.

Powered and Designed by ENANA.COM