بحث

Search Help
 
 

 

 

 

 

 
 

    وقائع    


هذا .... اللامي

الطاهر وطار

تاريخ النشر 22/04/2011 06:00 AM

جاء إلى الجزائر, علم في مدارسها, ثم دفعه فضول المرتحل إلى التعرف أكثر على ما في هذا العالم, فانتقل إلى المغرب الأقصى, ومن هنالك, إلى الكويت. لحقته اللعنة الدكتاتورية, فانزاح نحو الإمارات العربية, وفي الشارقة وجد مأوى, وصدرا رحبا لدى حاكمها المثقف ال ...


المالكي والمالكي والمالكي

تاريخ النشر 09/12/2010 06:00 AM

المالكي الأول، هو جواد المالكي، الذي عرفه المعارضون الإسلاميون والوطنيون، بين إيران وسوريا، في مكتب صغير لحزب الدعوة العراقي، قبل...


مالرو وبيكاسو

تاريخ النشر 09/12/2010 06:00 AM

سأل اندريه مالرو السيدة جاكلين، زوجة بيكاسو، عما يستطيع أن يساعدها به، بعدما أخذت صحف الصباح الباريسية تتحدث عن


في شان تصنيع النموذج

تاريخ النشر 09/12/2010 06:00 AM

لا يتسع المقال لإعلان لُبّ هذا الموضوع , أي البطل في مجتمعاتنا العربية , في سطر واحد , هو البلاغة في رأي معاوية بن أبي سفيان , أو هو الحقيقة في رأي...


ليلة الأقنعة البيضاء او عشيّة احتجاب " الذاكرة "

تاريخ النشر 09/12/2010 06:00 AM

لا شك في أن بعضنا قرأ، قبل أسبوع تقريباً، الخبر المفرح عن إعادة طباعة مسرحية شكسبير الشهيرة “حلم ليلة صيف”. هذا الخبر المفرح جداً وليس المفرح فقط، مصدره القاهرة، حيث تم...


قضية شمران الياسري

تاريخ النشر 09/12/2010 06:00 AM

احترق قلبي عندما بعث إلى احسان الياسري، نجل الصديق الأديب والمناضل الراحل شمران الياسري، بنسخة من رواية والده: “قضية حمزة الخلف”، وعلبتين من حلوى. الحلوى أردنية، لا عراقية. لكنها تذكرني ب...


المندائيون

تاريخ النشر 09/12/2010 06:00 AM

المندائيون عنوان ضخم في ميسان، وفي العراق عموماً، قبل الإسلام وبعده، وكان لهم حضور في بلاط “المأمون”، وجوهرته: “أبو اسحق الصابئي” الذي رثاه...


محاورات حديقة زينب

محمد خضير

تاريخ النشر 06/09/2008 06:00 AM

ـ حياتك أبواب : باب السكر , وباب السجن , وباب المنفى , وباب التوبة . أين أدركتَ زينب ؟ ـ حملتُ زينب تميمة وعبرت هذه الأبواب . كانت ظلاً وحساً ورؤيا , ثم صارت مرآة في صحفي أرى فيها نفسي . لقد نسيتَ في تعدادك باب الحرف . حروف اسمي دخلت في حروف اسمها ...


منازل الشعر

حسب الشيخ جعفر

تاريخ النشر 28/06/2008 06:00 AM

يتذكره القصاصون العراقيون كما يتذكر القوم الرحل نجما هاديا وغائبا في الليل. صادق جدا في كتاباته مثلما هو في الحياة. ما اقربه قصاصا الى المنازل الشعرية.


جمعة اللامي أبولينير القصة القصيرة

عصام محفوظ

تاريخ النشر 06/06/2008 06:00 AM

أما اللعبة الشكلية المتطورة جداَ فصاحبها العراقي جمعة اللامي , الاول الذي يحاول أن يكتب كما كان أبولينير يكتب بعض شعره , أي يستغل الامكانات التصويرية للتأكيد على


  ال 10 التاليه
 
 
 

Copyright 2007, www.jumalami.com.

Powered and Designed by ENANA.COM